جائزة الخرطوم الدولية تنظم دورة أسس وقواعد التحكيم في المسابقات القرآنية بولاية وسط دارفور

تحت شعار قوله تعالى ( وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ) وبرعاية والي ولاية وسط دارفور انطلقت بولاية وسط دارفور الدورة المتقدمة في فن التحكيم الدولي والتي تنظمتها وتشرف عليها جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم . وقالت وزيرة الصحة والتنمية الاجتماعية سامية عبد الرحيم ممثل والي الولاية نحن اذا جودنا القرآن الكريم وعملنا به سنخرج من المحن التي تمر بها البلاد . وطالبت الجميع بالعمل بكتاب الله الذي يهدي الي الطريق القويم . وكما طالبت الدارسين والدارسات بأن يخرجوا من الورشة بفائدة كبيره تسهل عملهم في خدمة القرآن الكرم كما طالبت أمين الجمعية بالولاية بتطوير وتجويد الاداء حتى يستفيد مواطن الولاية من برامج الجمعية المختلفة . ومن جهته أشار ممثل جائزة الخرطوم الدولية للقرآن الكريم الشيخ محمد أحمد بابكر الى ان الجائزة نفذت هذه الدورة في 16 ولاية . مؤكدا أن هذه الدوره تعتبر من أحد برامج تطوير الجائزة على المستوى المحلي والدولي . واكد أن الجائزة في دورتها العاشرة شارك فيها أكثر من 310 ألف متسابقا ومتسابقة من جميع ولايات السودان . مشيرا الى تطور الجائزة في مجال التحكيم من الورقي الى الألكتروني . وشرح معايير التحكيم في المسابقات المحلية والدولية وقال نحن نريد أن يكون المحكم فاهما لقواعد التحكيم ومطبقا لها حتى ينعكس هذا التدريب ايجابا في المسابقات . مشيرا الى ان هذه الدورة قام بإعداد مادتها وتقديمها بجميع الولايات مدير الجائزة الدكتور علي محمد الزين مبروك الذي نقل عبرها تجارب المسابقات الدولية المختلفة . ومن جهته أوضح أمين الجمعية بالولاية الشيخ أبو بكر جبريل موسى أن هذا هذه الدورة بمشاركة أكثر من 30 حافظا لكتاب الله ومحكما . وقال أن الهدف منها الارتقاء بجائزة الخرطوم الدولية الى أعلى المراتب . وطالب ادارة الجائزة بعقد دورات اخرى لأن الجائزة في ولاية وسط دارفور وصلت مراحل متقدمة حيث شارك في الجائزة في الدورة العاشرة اكثر من 15 الف والدورة القادمة للجائزة ستكون فاتحة خير للولاية والجمعية وذلك بمضاعفة عدد المشاركين . هذا وقد أشرف الشيخ علاء الدين الطيب والشيخ محمد احمد بابكر على التطبيق العملي في استمارات التقييم وتشكيل اللجان .

المشاركة تعنى الاهتمام!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *